أفضل 10 لاعبين في التاريخ

من هو أفضل لاعب في التاريخ ؟
إنه أحد أبرز الأسئلة التي تطرحها الجماهير حول العالم ،
 من هو أفضل لاعب في التاريخ ؟ و في الحقيقة هناك عدة معايير يجب أن يتم الإعتماد عليها في أي مقارنة ، مثل المهارات الفردية لللاعب و مدى تأثيره مع النادي و المنتخب ، كذلك الأرقام الفردية و الألقاب الجماعية التي حققها ، مع طول المسيرة المهنية بطبيعة الحال ، إنها إختيارات صعبة للغاية و هذه أحد أكثر قوائم الحب المثيرة للجدل التي نقدمها لكم ، لكننا سنتفق أن كل اللاعبين الذين سنذكرهم في القائمة التالية قد ساهموا في نشر لعبة كرة القدم و جعلها الأكثرشعبية على مستوى العالم ، إليكم أفضل 10 لاعبين في التاريخ .



10 ) ميشيل بلاتيني ( فرنسا )


في أوج عطائه لم يكن أحد في العالم يتفوق على الفرنسي ميشيل بلاتيني ، لقد صعد على عرش الكرة و نصب نفسه إمبراطورا في كرة القدم مع تتويجه بثلاث كرات ذهبية متتالية ( 1983 - 1984 - 1985 ) .
لم تكن تمريراته الدقيقة مألوفة للمتابعين ، لقد كانت تنم عن سحر و ذكاء خارقين ما يجعله واحدا من أفضل اللاعبين في التاريخ . قاد يوفينتوس لإعتلاء أوروبا و إيطاليا ، و كان لفرنسا جزء من هذه الإبداعات التي يلقيها بالفوز بلقب كأس أمم أوروبا 1984 و تسجيل 9 أهداف في نسخة واحدة .



9 ) ألفريدو دي ستيفانو ( الأرجنتين / إسبانيا )

خلال أكثر من عقدين نجح ألفريدو دي ستيفانو في تحقيق عدة نجاحات بارزة ، إنه العمود الفقري لريال مدريد الذي جعل منه " ميرينجي " أي الفريق الملكي فائزا معهم بأول خمس نسخ متتالية في دوري أبطال أوروبا كعنصر بارز في جيل لا يمكن إنكار تفوقه الأوروبي ، مع تتويجه بجائزة الكرة الذهبية لعامي 1957 و 1959 .
أدرك كل من عاصره قيمته التقنية الفريدة و تطوير مركز صانع اللعب الحقيقي ، ليس هذا فحسب فهو يستطيع اللعب في أي مكان بالملعب تقريبا .


8 ) فرانتس بيكنباور ( ألمانيا )

غالبا ما يصنف بيكنباور ضمن أعظم لاعبي كرة القدم ، " القيصر " إستطاع أن يصنع إسمه في قلب الدفاع المركزي بعد أن بدأ مسيرته الكروية كلاعب خط وسط ، إنه أسطورة يستطيع تهديد أي فريق من أي مكان في الملعب من خلال قراراته المدروسة لأطوار المباريات ، حيث كان قائدا لا يشق له غبار نجح في قيادة منتخب ألمانيا الغربية و بايرن ميونخ إلى إنجازات خالدة على غرار كأس العالم و كأس الأمم الأوروبية و دوري أبطال أوروبا ، كما نجح أيضا على الصعيد الفردي و فاز بجائزة الكرة الذهبية مرتين ( 1972 - 1976 ) .


7) زيد الدين زيدان (فرنسا)

أناقة و تمرير و كونترول و تقنية فريدة ، هذا أقل و أقل ما يمكن وصف زيدان به ، أحد أعظم اللاعبين في كل الأوقات بصنعه لنا لحظات لن ينساها من عاصروه و حتى الأجيال القادمة سيكون لديها تراث مرئي غني لأسطورة يوفينتوس و ريال مدريد السابق . فهمه لأساليب كرة القدم حتى بعد إعتزاله هو مؤشر واضح على عظمة هذا الساحر ، لقد فاز تقريبا بكل شيئ .. كأس العالم و اليورو و دوري أبطال أوروبا و الكرة الذهبية و غيرها لأن الألقاب و الكرة في حد ذاتها تخجلان من زيزو .


6 ) رونالدو " الظاهرة " ( البرازيل )

يعتبر أصغر لاعب ينال الكرة الذهبية في سن 21 سنة و بفوزه مع البرازيل بكأس العالم و كوبا أمريكا و العديد من الألقاب الأخرى مع مختلف الأندية التي لعب في صفوفها ختم رونالدو نازاريو على علم كرة القدم في سن مبكرة ، كان بإمكان الظاهرة أن يعتلي هذه القائمة كأفضل لاعب في التاريخ ، القاطرة البشرية لم يسبق لهه مثيل ، خلق لنفسه أسطورة لا يمكن التشكيك بها نتيجة أسلوبه الخالي من العيوب في المراوغة و السرعة الجنونية و الإنهاء الممتاز أمام أعظم الحراس و من مختلف الزوايا و بكل الطرق .


5 ) يوهان كرويف ( هولندا )

ألقاب و قدرات و موروثات جعلت من يوهان كرويف العبقري الذي لن يتكرر . على المستوى الجماعي ترك إرسال فريدا و أساليب تطبق إلى اليوم أشهرها " التيكي تاكا " التي إنتهجها برشلونة في جيله الأسطوري و على المستوى الفردي كان فريدا حقا . قاد أياكس أمستردام للتتويج بثلاثة ألقاب في دوري أبطال أوروبا و مثلها عدد مرات فوزه بالكرة الذهبية ( 1971 - 1973 - 1974 ) . هذه المسيرة الكبيرة للأسف لم تعانق كأس العالم الذي إستعصى عليه بعد وصوله للنهائي مع هولندا عام 1974 .


4 ) ليونيل ميسي ( الأرجنتين )

مجرد سماع إسمه فقط سيثير الخوف و الهلع و التوتر في صفوف منافسيه ، ففي تاريخ الكرة العالمية لم يسبق لنا أن شاهدنا أسطورتين في لاعب واحد ، صانع الألعاب الخرافي و المهاجم الذي يسجل الأهداف بغزارة ، و صاحب التقنية العالية في المراوغات . من غيره ؟ ليونيل ميسي الفائز بجائزة البالون دور ست مرات و مثلهم في الحذاء الذهبي ، و عذرا لأننا لن نستطيع وصفه أو التطرق لجميع إنجازات البولغا في هذه الأسطر القليلة . و عدم فوزه مع الأرجنتين بأي لقب دولي لا ينقص من قيمته شيئا لأن الوصول لثلاث نهائيات قارية كبرى هو إنجاز في حد ذاته .


3 ) كريستيانو رونالدو ( البرتغال )

بما أن منافسة رونالدو و ميسي هي الأعظم في تاريخ كرة القدم فإن الجدل في إختيار أحدهما على حساب الثاني سيظل قائما إلى الأبد ، و لكن كرأي شخصي سنفضل صاروخ ماديرا عليه فقط لأسباب مثل كونه لاعب قيادي و صاحب كاريزما و إبداع و تنوع في اللعب ، يسجل باليمنى و اليسرى و الرأس و من مختلف الأماكن الهجومية . كما يملك الدون ( الملك ) تصميما على النجاح و عشقا للتحدي أكثر من أي لاعب آخر عاصرناه ، و الدليل هو نجاحه في أقوى الدوريات العالمية ، مما جعل الجوائز تنهال عليه من كل حدب و صوب مثل الكرة الذهبية التي نالها في 5 مناسبات .


2 ) بيليه ( البرازيل )

في مسيرة إستمرت لحوالي ربع قرن نجح الجوهرة السوداء بيليه في تسجيل أكثر من 1000 هدف و أثبت للعالم بأسره في سن صغيرة أنه أتى ليخلد إسمه كأعظم عظماء اللعبة . تفوقت موهبته على جيل كامل من اللاعبين ، حتى من حاولوا أمثال أوزيبيو و بوبي تشارلتون لم يصلوا إلى مستوى الملك البرازيلي الذي كان مهاجما و صانع ألعاب ينطلق و يراوغ برشاقة و يسدد بقوة . صدقوني فإن الرقم 10 لم يكتسب الكلاسيكية التي هو عليها اليوم إلا عندما إرتداه بيليه . سيكون اللاعب الوحيد في التاريخ أيضا الذي يفوز بكأس العالم 3 مرات ( 1958 - 1962 - 1970 ) .


1 ) دييغو مارادونا ( الأرجنتين )


يجلس دييغو مارادونا على عرش قائمتنا لأفضل 10 لاعبين في التاريخ ، لم تكن قصته عادية لأنه لم يكن لاعبا عاديا بالمرة . لم يكن يتلقى الحماية التي يأخذها اللاعبون في هذا العصر ، و رغم علمه بشراسة كل المدافعين الذين واجهوه إنطلق للتحدي بكل شجاعة و بكل قيادة . لم ترتبط أي نسخة من كأس العالم بلاعب واحد فقط مثلما إرتبطت بدييغو في 1986 ، لقد قاد الأرجنتين للذهب الغالي و شرفهم بعد أن شكك الجميع في نسخة 1978 ، سافر إلى نابولي و قادهم للفوز بالدوري الإيطالي أمام العمالقة و لم يبحث عن المال ، فقط أراد لعب كرة القدم للناس الذين يحبهم ، هل هذه الأسباب لا تكفي ليكون مارادونا أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم ؟ لا نظن ذلك